حاليلوزيتش يعيد الروح للمحاربين الجزائر 2 ــ جمهورية إفريقيا الوسطى 0

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حاليلوزيتش يعيد الروح للمحاربين الجزائر 2 ــ جمهورية إفريقيا الوسطى 0

مُساهمة من طرف المدير في الإثنين أكتوبر 10, 2011 1:42 pm

خرج المنتخب الوطني غانما من مباراته أمام جمهورية إفريقيا الوسطى، في مباراة فقدت قيمتها الرياضية لـ''الخضر''، غير أنها فتحت صفحة جديدة للمنتخب الوطني الذي أحدث القطيعة مع النكسات، وتم تسجيل أكثـر من هدف في مباراة واحدة حين فاز بنتيجة 2/.0

رغم أن المنتخب الوطني لم يتأهّل إلى الدورة النهائية لكأس أمم إفريقيا، إلاّ أن تشكيلة المدرّب وحيد حاليلوزيتش كسبت الكثير من مجرّد مباراة انتهت كباقي المباريات في تسعين دقيقة، فقد كسب البوسني الرهان، حين كسب قلوب الجمهور العاصمي المعروف عنه مزاجه المتقلّب، ورسّم بذلك عودة المنتخب إلى الملعب الأولمبي لـ5 جويلية، عوض مواصلة التنقل بين ملاعب الجزائر، في كل مرّة يريد فيها المنتخب ضمان حضور جماهيري لا يمارس الضغط على اللاّعبين.

وسمح الأداء المقنع للمنتخب الوطني، حتى في غياب صانع الألعاب كريم زياني، وتواجد بعض العناصر الجديدة، منها العائد حسين مترف، بعودة الأمل لجماهير الجزائرية التي غزت ملعب 5 جويلية الأولمبي خلال الشوط الثاني من المباراة من المناصرين المقيمين بالقرب من الملعب، من أجل التأكيد على أن الجميع يتطلّع إلى مستقبل أفضل للنخبة الوطنية مع البوسني، وبأن الجميع ينتظر بفارغ الصبر ثمار عمل وحيد حاليلوزيتش لبناء منتخب أقوى استعدادا لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2013 ومونديال 2014 بالبرازيل.

وما اقترحه حاليلوزيتش على الجمهور الجزائري، في أول مباراة رسمية له في الجزائر، منتخبا جزائريا بنزعة هجومية حين أقحم منذ البداية ثلاثة مهاجمين وهم مطمور وغزال وقادير، بينما اعتمد البوسني على بناء الحملات الهجومية جماعيا في غياب صانع ألعاب حقيقي، على اعتبار أن عبد المومن جابو بقي في كرسي الاحتياط.

كما منح المدرّب الوطني تعليمات للحارس مبولحي بالإسراع في بناء الهجمات السريعة من خلال تقديم تمريرات دقيقة كلّما كانت الكرة بين يديه، فيما طلب من عناصر الدفاع اللّعب على نفس الخط، ومن بقية لاعبيه الفوز بالكرات الثنائية والضغط على حامل الكرة انطلاقا من منطقة المنافس، ما سمح بجعل لاعبي المنتخب الجزائري يتواجدون في أكثـر من مناسبة أمام مرمى حارس منتخب إفريقيا الوسطى.

الحدث البارز في المباراة، هو تسجيل المنتخب الوطني لأحد أسرع أهدافه في التاريخ، حيث أمضى حسان يبدة الهدف الأول برأسية بعد دقيقة واحدة و26 ثانية بعد ركنية من قادير، وأضاف هذا الأخير الهدف الثاني في الدقيقة 30 بعد فتحة من مطمور، بينما فشل مامادي سودي من مخادعة مبولحي بعد الخروج الخاطئ لهذا الأخير في الدقيقة 44 من المباراة.

وكاد المنتخب الوطني أن يعمّق الفارق في الشوط الثاني، حين أتيحت عدة فرص لغزال ومطمور، وحتى قادير وجبّور أمام براعة حارس إفريقيا الوسطى، بينما أهدر المنافس فرصة واحدة في ربع الساعة الأخير.

مشوار ''الخضر'' انتهى رسميا، غير أن المباراة الأخيرة كانت بداية لعهد جديد، نتمنّاه جميعا أن يكون مقترنا بالانتصارات وتسجيل الأهداف والتواجد في أكبر المنافسات والتفكير أيضا في تحقيق الألقاب.

avatar
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 2846
العمر : 29
الموقع : منتدى بن يمينة قادة
العمل/الترفيه : حلاقة رجال
المزاج : ناس ملاح
تاريخ التسجيل : 09/12/2007

zidane
الجزائر - السنيغال:
200/200  (200/200)

http://kada.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى