أيـــــــــــــهـــــــــا العـــــــاطــــل ..ممنوع أن تحلم ..! بقلمي

اذهب الى الأسفل

أيـــــــــــــهـــــــــا العـــــــاطــــل ..ممنوع أن تحلم ..! بقلمي

مُساهمة من طرف المدير في الأحد مايو 25, 2008 5:55 pm


مرت أربع سنوات عجاف على تخرجه من جامعة الحقوق وحصوله على الاجازة في القانون.. أربع سنوات
تعلم خلالها كيف يوزع زمنه البائس بين الانتظار المقيث والكفاف. تعلم خلالها كيف يكره الوقت ..
أحلامه الصغيرة والكبيرة التي كانت تملء راسه منذ فترة طويلة، تبخرت بالتدريج لتنقلب الى كوابيس يومية
كل الاحتمالات مرت بذهنه .. لكن في هذه الليلة قرر الا يكون على عادته .. الا يستسلم للكسل والانتظارية
في غرفته البئيسة أخذ يدير دماغه في كل الاتجاهات . عليه أن يضع حدا لمأساته .. حان الوقت ليصل الى
حل جذري لمعظلة العطالة التي تنخر كيانه .. عليه ان يجد وسيلة ليضع حدا لاجازة الفراغ الطويلة والقاتلة
هذه.. استقر في الاخير على فكرة بسيطة لاتتطلب الكثير من الجهد والعناء ولا حتى الكثير من المال لقد بدت
له فكرة عبقرية رغم بساطتها.. لكن عليه أولا أن يجد مصدر التمويل .. فجأة نط من مكانه " وجدته ..
.. عمي ..نعم عمي .. غدا ساتوجه الى ذكانه الكبير وأطلب منه المبلغ .. نعم سوف لن يردني .. المبلغ
بسيط .. أجل عمي وأنا أعرفه لن يخذلني .."
بدت له فكرة عمه هذه جيدة أعادة له نوع من الثقة بالنفس وقوة فرص نجاحه وعززت أمله في الخروج من
مأزق العطالة المذمر ..".. أجل وبعد ذلك سأتوجه دون تردد الى سوق الجملة ..وأشتري بالمبلغ كله ..نعم
ماذا سأشتري ..؟ ماهي البضائع المطلوبة في السوق ..؟ .. نعم وجدتها ..سأشتري ملابس جاهزة ..!
ملابس للنساء .. لكن أية نوعية ..؟ ..نعم الملابس النسائية .. لما لا ..؟ انها الارخص والاكثر مبيعا ..
أجل كل شئ الان واضح ولافكار جاهزة .." انفرجت سريرته، أحس برغبة شديدة بالضحك والصراخ

  • لكنه كثم رغبته مخافة ان يزعج أهله رجع الى السرير ..".. الان أنام وأنا مرتاح ..في انتظارك

أيها الغد الاتي أيها الصباح الوضاح .. غدا سأتحرر من قيود الخوف والتردد لن تستطيع اية قوة على وجه الارض ان توقفني ..انا الان حر حر .."
بمجرد ما تسربت خيوط الفجر الاولى قام من سريره وهو مفعم نشاط وحيوية ورغبة مشتعلة في الاقبال على
الحياة.
قصد محل عمه الذي يتوكل على الله باكرا بعدما يصلي صلاة الفجر .. شرح له بالتفصيل الممل ما سيقدم
عليه وما سيخرجه من حالة التأزم .. لم يتردد عمه ، منحه المبلغ الذي طلب وتمنى له التوفيق .
توجه بعدها بكل حماس وحيوية الى سوق الجملة .. اشترى ما استقر عليه قراره بالليل : الملابس النسائية
.. ثم توجه الى مكان مخصص للباعة المتجولين قربى المحطة الطرقية للمدينة ، حيث يجتمع الباعة
المتجولون .. اختار مكانا وسط جموع الشباب الذين يستشعرون كل دخيل على الحرفة أي شخص يحاول دخول المنافسة القوية .. نظراتهم المستفزة اليه أربكته قليلا لكن قوة الفكرة والرغبة في نجاج المشروع خففت من
توثره.. فهو قرر أن قانون اللعبة يقتضي التغاظي واللامبالات والتجاهل وعدم الاحتكاك .. استقر رأيه في الاخير على مكان بعيد نسبيا عن عيون الفضوليين ، شرع في ترتيب بضاعته واظهارها بشكل جيد حتى تثير انتباه المارة وتتميز عن غيرها من السلع المعروضة .. ثم جلس القرفساء ينتظر اول مشترية او مشتري
في لحظة الانتظار والترقب شرد ذهنه ينسج أحلامه ".. سيمضي هذا اليوم الصعب .. وبعد يومين ..سأتمكن من فهم اللعبة برمتها .. على الاقل سأحصل اليوم على 200 درهم كبداية وهو مبلغ لابأس به وربما اكثر في الايام القادمة .. ولن يمضي شهر حتى تجدني وقد ادخرت مبلغا محترما أسدد دين عمي واالباقي أساعد به أبي في مصروف البيت .. ثم بعد ذلك سأوفر المزيد من الدراهم .. نعم سأوفر لأتزوج
نادية حبيبتي لقد انتظرت كثيرا ربما لن تنتظر اكثر .. في البداية سأطلب منها السكن معي في بيت العائلة
ثم بعد ذلك أستأجر منزلا صغيرا لنرزق بالطفل الاول نعم طفلي الاول .. أريده أن يكون ذكرا أجل ذكرا لقد سبق وحذرتك يا نادية .. هل تسمعين .. لاتخذليني .."يد قوية جذبته بعنف وكانها سحبته من ذاته
لم يفهم ماذا وقع وماذا يجري .. كل ما شاهده هو ان المكان انقلب الى فوضى .. ومطاردة ..وأشياء وسلع
تتطاير في الهواء .. رجل شرطة قوي يجره من كتفه كالشاة وآخر استولى على سلعته وحلمه وجد نفسه في عربة الشرطة مع كل الحالمين ..
avatar
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 2846
العمر : 29
الموقع : منتدى بن يمينة قادة
العمل/الترفيه : حلاقة رجال
المزاج : ناس ملاح
تاريخ التسجيل : 09/12/2007

zidane
الجزائر - السنيغال:
200/200  (200/200)

http://kada.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى